التوفر: متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

أوبال

30

202.50EGP

هتوفر: 22.50EGP (10%)

زمرةٌ من الخيول كانت تركض في تناسقٍ بديعٍ، على إيقاع واحد، أصوات حوافرهم وهي تقدح الأرض يتناغم مع ضربات قلوبهم المتلاحقة، كانت قوائمهم تصطف على التوازي بشكل أنيق وهم يتسابقون، وقد وحّدوا سرعتهم وكأنّهم نسيج واحد، خفّ المطر شيئًا فشيئًا حتى صار كدمع العين هتونًا رقيقًا، وانبثق قوس المطر يزيِّن صفحة السماء ويصافح خط الأفق من بعيد. صهل فرس منهم فعلت جلجلة رفاقه بأصوات صافية مُسْتَدقة، ثُمّ تقدّمهم فلاحقوه ضبحًا حتى وصلوا أخيرًا لبستان واسع أخضر مدهام. لو كنت خيلًا لأجفلت منهم، ولو كنت من البشر لأجفلت منهم أيضًا، فتلك الأصوات التي تعالت عندما هدأ كريرُ صدورهم لم تكن أصوات خيول أبدًا، بل كانت من أصوات البشر!

التصنيفات , ,
دار النشر:عصير الكتب للنشر والتوزيع
سنة النشر:2018
عدد الصفحات:352
الاقسام:أدب عربي
المقاس:14*21

30 مراجعات لـ أوبال

  1. مروة أحمد (مالك موثوق)

  2. مريم مصطفى (مالك موثوق)

  3. غير معروف (مالك موثوق)

  4. رغد مصطفى (مالك موثوق)

  5. سلمى محمد (مالك موثوق)

  6. مريم عبد الرحمن (مالك موثوق)

  7. إيمان محمود (مالك موثوق)

  8. فاطمة علي (مالك موثوق)

  9. فاطمة خالد (مالك موثوق)

  10. هالة سيد (مالك موثوق)

  11. ريمونا يوسف (مالك موثوق)

  12. سارة محمد (مالك موثوق)

  13. فرح حسن (مالك موثوق)

  14. محمد محمود (مالك موثوق)

  15. حسن ياسر (مالك موثوق)

  16. نورهان مصطفى (مالك موثوق)

  17. حسام علي (مالك موثوق)

  18. أمل محمود (مالك موثوق)

  19. إيهاب محمد (مالك موثوق)

  20. مصطفى هشام (مالك موثوق)

  21. ميار أحمد (مالك موثوق)

  22. سلمى حسن (مالك موثوق)

  23. مصطفى حسن (مالك موثوق)

  24. محمد أشرف (مالك موثوق)

  25. طارق أشرف (مالك موثوق)

  26. لارا حمدي (مالك موثوق)

  27. حبيبة محمد (مالك موثوق)

  28. نجوى صلاح (مالك موثوق)

  29. منار محمد (مالك موثوق)

  30. علاء محمد (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

زمرةٌ من الخيول كانت تركض في تناسقٍ بديعٍ، على إيقاع واحد، أصوات حوافرهم وهي تقدح الأرض يتناغم مع ضربات قلوبهم المتلاحقة، كانت قوائمهم تصطف على التوازي بشكل أنيق وهم يتسابقون، وقد وحّدوا سرعتهم وكأنّهم نسيج واحد، خفّ المطر شيئًا فشيئًا حتى صار كدمع العين هتونًا رقيقًا، وانبثق قوس المطر يزيِّن صفحة السماء ويصافح خط الأفق من بعيد. صهل فرس منهم فعلت جلجلة رفاقه بأصوات صافية مُسْتَدقة، ثُمّ تقدّمهم فلاحقوه ضبحًا حتى وصلوا أخيرًا لبستان واسع أخضر مدهام. لو كنت خيلًا لأجفلت منهم، ولو كنت من البشر لأجفلت منهم أيضًا، فتلك الأصوات التي تعالت عندما هدأ كريرُ صدورهم لم تكن أصوات خيول أبدًا، بل كانت من أصوات البشر!