التوفر: متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

الشيطان يحكي

15
ISBN 9789776972384

265.50EGP

هتوفر: 29.50EGP (10%)

“ليس مهمًّا أن أرحب بكم، وليس ضروريًّا أن تستقبلوني بترحابٍ، دعونا نتفق على ما سيحدث.. أنا هنا لأكتب وأنتم هنا للقراءة، ليس من الضروري أن يعجبكم ما سأقول، وليس عليَّ أن أصدع رأسي بتحمُّلكم، لذا لنبتعد عن المجاملات. أنا شيخ متعصب من النوع الذي لا يروق لأحد، وأنتم مجموعة شباب فضوليين من النوع الذي لا
يروق لي، هكذا نكون قد ابتعدنا عن الرسميات البغيضة التي يصرُّ البشر على استخدامها فيما بينهم.

سأتيح لكم الفرصة لمعرفةٍ أكثر ، لكن ليس مني لأنني مصاب بداء الملل السريع، ستسمعون كلَّ شيء منهم بألسنتهم، هم يعرفون كل شيء، لأنهم رأوه رأيَ العين. لا تسألوني مَن أنا، تذكروا أنكم هنا لتسمعوا لا لتسألوا، وإن لم يعجبكم ما سمعتموه فاذهبوا وفجَّروا رؤوسكم، لن يُحدِث فارقًا عندي، تمامًا كما أنه لو انتزعت روحي مني فلن يُحدِث فارقًا لديكم.. هكذا اتفقنا.”

التصنيفات , ,
دار النشر:عصير الكتب للترجمة والنشر والتوزيع
الاقسام:أدب عربي
المقاس:14*21
سنة النشر:2023

15 مراجعات لـ الشيطان يحكي

  1. ندي عبد الله (مالك موثوق)

  2. ميار أحمد (مالك موثوق)

  3. ليان حسين (مالك موثوق)

  4. إيمان محمود (مالك موثوق)

  5. نهى فوزي (مالك موثوق)

  6. أمير حسن (مالك موثوق)

  7. ريما فوزي (مالك موثوق)

  8. شيماء عادل (مالك موثوق)

  9. نجوى صلاح (مالك موثوق)

  10. سلمى محمد (مالك موثوق)

  11. مريم مصطفى (مالك موثوق)

  12. لينا إبراهيم (مالك موثوق)

  13. جنى يوسف (مالك موثوق)

  14. رحمة حسن (مالك موثوق)

  15. دينا حسام (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

“ليس مهمًّا أن أرحب بكم، وليس ضروريًّا أن تستقبلوني بترحابٍ، دعونا نتفق على ما سيحدث.. أنا هنا لأكتب وأنتم هنا للقراءة، ليس من الضروري أن يعجبكم ما سأقول، وليس عليَّ أن أصدع رأسي بتحمُّلكم، لذا لنبتعد عن المجاملات. أنا شيخ متعصب من النوع الذي لا يروق لأحد، وأنتم مجموعة شباب فضوليين من النوع الذي لا
يروق لي، هكذا نكون قد ابتعدنا عن الرسميات البغيضة التي يصرُّ البشر على استخدامها فيما بينهم.

سأتيح لكم الفرصة لمعرفةٍ أكثر ، لكن ليس مني لأنني مصاب بداء الملل السريع، ستسمعون كلَّ شيء منهم بألسنتهم، هم يعرفون كل شيء، لأنهم رأوه رأيَ العين. لا تسألوني مَن أنا، تذكروا أنكم هنا لتسمعوا لا لتسألوا، وإن لم يعجبكم ما سمعتموه فاذهبوا وفجَّروا رؤوسكم، لن يُحدِث فارقًا عندي، تمامًا كما أنه لو انتزعت روحي مني فلن يُحدِث فارقًا لديكم.. هكذا اتفقنا.”

معلومات إضافية

book-author

د.أحمد خالد مصطفى