التوفر: غير متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

الله في العقيدة الاسلامية

40
ISBN 9789770913147

هذا كتاب جديد فى علم التوحيد.. وقد اختار الكاتب الكبير أحمد بهجت أن يكتب عن الله تبارك وتعالى فى العقيدة الإسلامية، لأنه لاحظ أن معظم الكتب المعاصرة التى صدرت عن الله، كانت تتحدث عن تطور فكرة الله عند الإنسان،ابتداء من نشأة العبادة الوثنية وانتهاء بأديان التوحيد، وهذا معناه أن هذه الكتب لا تتحدث عن
الله كما يحدثنا هو سبحانه عن نفسه، وإنما تتحدث عن فكرة الإنسان عن الله.. وفرق هائل بين المعنيين. ولذلك رأى حاجة ماسة إلى كتب من لون جديد .. لون يشْرُف بالكتابة عن الله عز وجل من واقع العقيدة الإسلامية كإطار حاكم، ومن واقع التصور القرآنى كمصدر أساسى، ومن واقع أقوال الرسول وأهل سنته العارفين. لون يربط القارئ بحب الله، والثقة فى رحمته، والأمل فى عفوه. ولقد كان هدف الأستاذ أحمد بهجت من الكتاب أن يكون رسالة معاصرة فى التوحيد. وقد سأل الكاتب نفسه بعد كتابته: هل نحن فى حاجة لكتب فى علم التوحيد؟ وتذكر ما كتبه علماؤنا عن كتب التوحيد. قال الأستاذ محمد الغزالى إن كتب علم التوحيد التى تشيع بيننا ويدرس بعضها الطلبة فى المعاهد الدينية، قد فشلت فى أداء رسالتها شكلا وموضوعا، فهى موزعة بين المتن والشرح والحاشية والتقرير، فى لغة ركيكة اللفظ سقيمة الأداء، لغة تصور سقوط البلاغة العربية على عهد الاحتلال التركى، وتزدحم هذه الكتب باصطلاحات الفلاسفة وطرائق تفكيرهم، كما أنها لا تمس الجانب الوجدانى فى المسلم. ويرى الأستاذ مالك بن نبى أننا بحاجة إلى علم جديد للكلام ويمزج بين الوجدان والعقلويجدد الصلة بالله. وقد حاول فى هذا الكتاب أن يسد جزءا من هذه الثغرة. والإنسان يبذل الجهد بتوفيق الله عز وجل.. والله سبحانه هو الذى يعطى الثمرة. ويقول الأستاذ أحمد بهجت في مقدمته : أعرف أنها جرأة أن يكتب تراب خاطئ مثلى عن الله.. ولكن.. ماذا نعمل إذا كان الله قد خلق التراب قادرا على الحب والكتابة؟!

التصنيفات ,
دار النشر:الشروق للنشر والتوزيع
سنة النشر:2019
الاقسام:كتب دينية
عدد الصفحات:300
المقاس:14*21

40 مراجعات لـ الله في العقيدة الاسلامية

  1. أحمد محمود (مالك موثوق)

  2. حسام يوسف (مالك موثوق)

  3. أحمد وليد (مالك موثوق)

  4. علي إبراهيم (مالك موثوق)

  5. محمود إسماعيل (مالك موثوق)

  6. خالد محمود (مالك موثوق)

  7. طارق محمد (مالك موثوق)

  8. إبراهيم حسن (مالك موثوق)

  9. ميار مصطفى (مالك موثوق)

  10. محمد علي (مالك موثوق)

  11. هند علي (مالك موثوق)

  12. كريم عبد الله (مالك موثوق)

  13. إبراهيم علي (مالك موثوق)

  14. علي إسلام (مالك موثوق)

  15. محمد ياسر (مالك موثوق)

  16. أحمد حسام (مالك موثوق)

  17. عمر عبد الله (مالك موثوق)

  18. ميادة مصطفى (مالك موثوق)

  19. طارق حسن (مالك موثوق)

  20. حسن مصطفى (مالك موثوق)

  21. كريم حسن (مالك موثوق)

  22. حسام علي (مالك موثوق)

  23. فاطمة إبراهيم (مالك موثوق)

  24. علي محمد (مالك موثوق)

  25. مصطفى محمد (مالك موثوق)

  26. كريم محمد (مالك موثوق)

  27. غير معروف (مالك موثوق)

  28. يوسف أحمد (مالك موثوق)

  29. سارة إبراهيم (مالك موثوق)

  30. نوران حسن (مالك موثوق)

  31. محمد حسين (مالك موثوق)

  32. يوسف محمد (مالك موثوق)

  33. روان أحمد (مالك موثوق)

  34. علي ناصر (مالك موثوق)

  35. رنا محمود (مالك موثوق)

  36. محمد محمود (مالك موثوق)

  37. حسام أحمد (مالك موثوق)

  38. كريم علي (مالك موثوق)

  39. مصطفى محمود (مالك موثوق)

  40. حسام محمد (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

هذا كتاب جديد فى علم التوحيد.. وقد اختار الكاتب الكبير أحمد بهجت أن يكتب عن الله تبارك وتعالى فى العقيدة الإسلامية، لأنه لاحظ أن معظم الكتب المعاصرة التى صدرت عن الله، كانت تتحدث عن تطور فكرة الله عند الإنسان،ابتداء من نشأة العبادة الوثنية وانتهاء بأديان التوحيد، وهذا معناه أن هذه الكتب لا تتحدث عن
الله كما يحدثنا هو سبحانه عن نفسه، وإنما تتحدث عن فكرة الإنسان عن الله.. وفرق هائل بين المعنيين. ولذلك رأى حاجة ماسة إلى كتب من لون جديد .. لون يشْرُف بالكتابة عن الله عز وجل من واقع العقيدة الإسلامية كإطار حاكم، ومن واقع التصور القرآنى كمصدر أساسى، ومن واقع أقوال الرسول وأهل سنته العارفين. لون يربط القارئ بحب الله، والثقة فى رحمته، والأمل فى عفوه. ولقد كان هدف الأستاذ أحمد بهجت من الكتاب أن يكون رسالة معاصرة فى التوحيد. وقد سأل الكاتب نفسه بعد كتابته: هل نحن فى حاجة لكتب فى علم التوحيد؟ وتذكر ما كتبه علماؤنا عن كتب التوحيد. قال الأستاذ محمد الغزالى إن كتب علم التوحيد التى تشيع بيننا ويدرس بعضها الطلبة فى المعاهد الدينية، قد فشلت فى أداء رسالتها شكلا وموضوعا، فهى موزعة بين المتن والشرح والحاشية والتقرير، فى لغة ركيكة اللفظ سقيمة الأداء، لغة تصور سقوط البلاغة العربية على عهد الاحتلال التركى، وتزدحم هذه الكتب باصطلاحات الفلاسفة وطرائق تفكيرهم، كما أنها لا تمس الجانب الوجدانى فى المسلم. ويرى الأستاذ مالك بن نبى أننا بحاجة إلى علم جديد للكلام ويمزج بين الوجدان والعقلويجدد الصلة بالله. وقد حاول فى هذا الكتاب أن يسد جزءا من هذه الثغرة. والإنسان يبذل الجهد بتوفيق الله عز وجل.. والله سبحانه هو الذى يعطى الثمرة. ويقول الأستاذ أحمد بهجت في مقدمته : أعرف أنها جرأة أن يكتب تراب خاطئ مثلى عن الله.. ولكن.. ماذا نعمل إذا كان الله قد خلق التراب قادرا على الحب والكتابة؟!