التوفر: غير متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

جائزة نوبل.. تاريخ المجد والجدل

195.00EGP

اليوم هو العاشر من ديسمبر، ذكرى وفاة ألفريد نوبل، صاحب الوصية التي قُدِّر لها أن تصنع الكثير من زخم العالم، وأن تُردِّد صداها الرياح الأربع في كل ركن في الأرض وفي كل زمان تالٍ. هم مريدو أبوللو وأثينا وحتحور وماعت وأبناء جلجامش وأوديسيوس وأخيليس وهكتور، غسلوهم وزينوهم وصفوا عقولهم وأشعلوا الجذوة في أرواحهم ثم أشرفوا على رعايتهم وإلهامهم ودفعهم. اليوم سيقدَّمون وستصدح الموسيقا وسيُتوَّجون بأغصان الغار. يعلمون تمام العلم أن التتويج للإنسانية وهم رُسلها، هم سفراء المثابرة والدأب والإخلاص والعمل، خلفهم معامل وأبحاث وعرق مبذول ومليارات الصفحات والأفكار والمحاولات، هم زخم تراكَمَ الجهود، يعرفون أنهم ليسوا وحدهم المتوجون، فالتتويج للعلم ذاته، وللأدب نفسه، ولروح الإخاء ولحلم الرفاهة والعدالة، هم علامات تلك الجهود، يرددون أن المجد للإنسان، السؤدد للإبداع، الشرف للموهبة والاجتهاد والمثابرة، وهم هنا سفراء لتلك القيم، مخلصون للقضية. يُتوَّجون كرمز لكل عالم ومبدع وفنان ومفكر ومخلص، صحيح أن أسماءهم هي التي تُنادى لكنها البشرية كلها من تُلبي.

غير متوفر في المخزون

التصنيفات
عدد الصفحات:320
المقاس:14*21
الاقسام:سير ومذكرات
دار النشر:أكتب للنشر والتوزيع
سنة النشر:2018

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “جائزة نوبل.. تاريخ المجد والجدل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

اليوم هو العاشر من ديسمبر، ذكرى وفاة ألفريد نوبل، صاحب الوصية التي قُدِّر لها أن تصنع الكثير من زخم العالم، وأن تُردِّد صداها الرياح الأربع في كل ركن في الأرض وفي كل زمان تالٍ. هم مريدو أبوللو وأثينا وحتحور وماعت وأبناء جلجامش وأوديسيوس وأخيليس وهكتور، غسلوهم وزينوهم وصفوا عقولهم وأشعلوا الجذوة في أرواحهم ثم أشرفوا على رعايتهم وإلهامهم ودفعهم. اليوم سيقدَّمون وستصدح الموسيقا وسيُتوَّجون بأغصان الغار. يعلمون تمام العلم أن التتويج للإنسانية وهم رُسلها، هم سفراء المثابرة والدأب والإخلاص والعمل، خلفهم معامل وأبحاث وعرق مبذول ومليارات الصفحات والأفكار والمحاولات، هم زخم تراكَمَ الجهود، يعرفون أنهم ليسوا وحدهم المتوجون، فالتتويج للعلم ذاته، وللأدب نفسه، ولروح الإخاء ولحلم الرفاهة والعدالة، هم علامات تلك الجهود، يرددون أن المجد للإنسان، السؤدد للإبداع، الشرف للموهبة والاجتهاد والمثابرة، وهم هنا سفراء لتلك القيم، مخلصون للقضية. يُتوَّجون كرمز لكل عالم ومبدع وفنان ومفكر ومخلص، صحيح أن أسماءهم هي التي تُنادى لكنها البشرية كلها من تُلبي.

معلومات إضافية

book-author

أحمد سمير سعد