التوفر: متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

خطورة الإنسان.. الكائن الذي يدمرك دون لمسك

ISBN 9789774884160

99.00EGP

هتوفر: 11.00EGP (10%)

يتحدث الكتاب عن الشخص السايكوباثى، ويشرح نوعية مرضه فيقول إنه يختلف عن
المجنون بأنه “”مجنون غير ظاهر””، فالسيكوباثى هو الشخص الذى يعانى نفسيًّا “”سايكوباثوس بالأصل اليونانى تعنى: الروح المعذبة””، ما معناه أن نفسيته متضررة، ومع ذلك تتكيف بالوسط الاجتماعى دون إبراز الضرر الداخلى بشكل واضح، عكس المجنون.

أما المجنون هو سايكوباثى ظاهر، فإذا طلبتُ منك أن تعرّف المجنون، تلقائيًّا سيذهب عقلك لتذكّر بعض المجانين الذين عرفتهم أو تعرفهم أو سبق لك رؤيتهم، وهم بطبيعة الحال الأشخاص الذين يقومون بتصرفات غريبة وليس لها تفسير، لأنها لا علاقة لها بالتصرفات الطبيعية المتوقعة من البشر، فشخص يركض عاريًا، ويضع فقط ربطة عنق فى الشارع بالصباح الباكر، مباشرة سيوصم بالجنون، لأننا لا نتوقع من الناس الذهاب للعمل بتلك الطريقة .

متوفر في المخزون

التصنيفات ,
عدد الصفحات:184
المقاس:14*21
الاقسام:تطوير ذات وعلم نفس
دار النشر:أكتب للنشر والتوزيع
سنة النشر:2014

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “خطورة الإنسان.. الكائن الذي يدمرك دون لمسك”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

يتحدث الكتاب عن الشخص السايكوباثى، ويشرح نوعية مرضه فيقول إنه يختلف عن
المجنون بأنه “”مجنون غير ظاهر””، فالسيكوباثى هو الشخص الذى يعانى نفسيًّا “”سايكوباثوس بالأصل اليونانى تعنى: الروح المعذبة””، ما معناه أن نفسيته متضررة، ومع ذلك تتكيف بالوسط الاجتماعى دون إبراز الضرر الداخلى بشكل واضح، عكس المجنون.

أما المجنون هو سايكوباثى ظاهر، فإذا طلبتُ منك أن تعرّف المجنون، تلقائيًّا سيذهب عقلك لتذكّر بعض المجانين الذين عرفتهم أو تعرفهم أو سبق لك رؤيتهم، وهم بطبيعة الحال الأشخاص الذين يقومون بتصرفات غريبة وليس لها تفسير، لأنها لا علاقة لها بالتصرفات الطبيعية المتوقعة من البشر، فشخص يركض عاريًا، ويضع فقط ربطة عنق فى الشارع بالصباح الباكر، مباشرة سيوصم بالجنون، لأننا لا نتوقع من الناس الذهاب للعمل بتلك الطريقة .