التوفر: متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

كتيبة سوداء

20
ISBN 9789770934647

256.50EGP

هتوفر: 28.50EGP (10%)

إنها رواية عن الحرب والحب والمصير الإنساني، كتيبة من الجنود السود ترحل إلى أرض غريبة، لا تعرف لغتها ولا أهلها ولا تضاريس أرضها، وعليها أن تخوض حربا لا تهدأ ضد عدو مجهول، بلا تردد ولا تراجع وإلا كان الموت مصيرهم. انهم جزء من لعبة لا يعرفون مداها، فيها أباطرة وملوك وملكات، تحركهم جميعاً قوى دولية لا تكف عن التناحر، ولكن وسط هذا يستيقظ صوت الانسان المفرد وهو يقاوم مصيره، بحثا عن لحظة من الحب والسكينة. رواية ضد العبودية والقهر، تمجيدا للشجاعة والصلادة البشرية، وهي في النهاية تلقي الضوء على منطقة مجهولة من التاريخ المصري.

متوفر في المخزون

التصنيفات ,
دار النشر:الشروق للنشر والتوزيع
سنة النشر:2019
الاقسام:أدب عربي
عدد الصفحات:306
المقاس:14*21

20 مراجعات لـ كتيبة سوداء

  1. حسن عبد الله (مالك موثوق)

  2. أحمد عبد الرحمن (مالك موثوق)

  3. حسام أحمد (مالك موثوق)

  4. مصطفى محمد (مالك موثوق)

  5. مريم علي (مالك موثوق)

  6. محمود سعيد (مالك موثوق)

  7. كريم حسن (مالك موثوق)

  8. هند علي (مالك موثوق)

  9. محمود علي (مالك موثوق)

  10. محمد إيهاب (مالك موثوق)

  11. محمود محمد (مالك موثوق)

  12. إسلام محمد (مالك موثوق)

  13. أحمد وليد (مالك موثوق)

  14. سلمى محمد (مالك موثوق)

  15. إبراهيم يوسف (مالك موثوق)

  16. محمد علي (مالك موثوق)

  17. إبراهيم مصطفى (مالك موثوق)

  18. حسن محمد (مالك موثوق)

  19. جميلة عبد الله (مالك موثوق)

  20. علي حسام (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

إنها رواية عن الحرب والحب والمصير الإنساني، كتيبة من الجنود السود ترحل إلى أرض غريبة، لا تعرف لغتها ولا أهلها ولا تضاريس أرضها، وعليها أن تخوض حربا لا تهدأ ضد عدو مجهول، بلا تردد ولا تراجع وإلا كان الموت مصيرهم. انهم جزء من لعبة لا يعرفون مداها، فيها أباطرة وملوك وملكات، تحركهم جميعاً قوى دولية لا تكف عن التناحر، ولكن وسط هذا يستيقظ صوت الانسان المفرد وهو يقاوم مصيره، بحثا عن لحظة من الحب والسكينة. رواية ضد العبودية والقهر، تمجيدا للشجاعة والصلادة البشرية، وهي في النهاية تلقي الضوء على منطقة مجهولة من التاريخ المصري.

معلومات إضافية

book-author

محمد المنسى قنديل