التوفر: متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

كويكول

30

225.00EGP

هتوفر: 25.00EGP (10%)

استدار وأطلق العنان لساقيه , كان يركض وهو يكاد يُسابق الريح التى تلفح وجهه , يكاد يخرج من إهابه من شدة السرعة , والأفكار تتناطح فى رأسه كالبروق المتوالية , من شدة المفاجأة لم ينتبه لركضه نحو هاوية سحيقة بالمنطقة الجبلية التى خرج من الغابة مسرعًا تجاهها عندما رآهم يُطاردونه , لو لحقوا به سيقتلونه , ولو قفز سيموت ! شُل عقله عن التفكير , سيتوقف ويُدافع عن نفسه , وسيحاول الهرب من تلك القرية الظالم أهلها , توقف رغمًا عنه فانزلقت ساقاه بسبب ثقل جسده وهوى ساقطًا بسرعة شديدة , وهو يصرخ نحو سفح الجبل , أغمض عينيه , واستسلم لمصيره وقلبه يخفق بشدة .

التصنيفات , ,
دار النشر:عصير الكتب للنشر والتوزيع
سنة النشر:2020
عدد الصفحات:384
الاقسام:أدب عربي
المقاس:14*21

30 مراجعات لـ كويكول

  1. رغد مصطفى (مالك موثوق)

  2. هاجر خالد (مالك موثوق)

  3. مريم عبد الرحمن (مالك موثوق)

  4. سلمى علي (مالك موثوق)

  5. ريما فوزي (مالك موثوق)

  6. ندى علي (مالك موثوق)

  7. رحمة حسن (مالك موثوق)

  8. إسراء حافظ (مالك موثوق)

  9. ميرا علي (مالك موثوق)

  10. لين حسن (مالك موثوق)

  11. أحمد عمر (مالك موثوق)

  12. سماح عزت (مالك موثوق)

  13. رانيا كريم (مالك موثوق)

  14. محمد عادل (مالك موثوق)

  15. سارة حسن (مالك موثوق)

  16. جنى مصطفى (مالك موثوق)

  17. رانيا حسن (مالك موثوق)

  18. روان علي (مالك موثوق)

  19. نهلة مصطفى (مالك موثوق)

  20. ميسون حسن (مالك موثوق)

  21. نوران إبراهيم (مالك موثوق)

  22. سلمى محمد (مالك موثوق)

  23. أيمن علي (مالك موثوق)

  24. خالد إبراهيم (مالك موثوق)

  25. هالة مصطفى (مالك موثوق)

  26. حمادة مصطفى (مالك موثوق)

  27. حنين إبراهيم (مالك موثوق)

  28. نسمة حسن (مالك موثوق)

  29. سارة مصطفى (مالك موثوق)

  30. سناء محمد (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

استدار وأطلق العنان لساقيه , كان يركض وهو يكاد يُسابق الريح التى تلفح وجهه , يكاد يخرج من إهابه من شدة السرعة , والأفكار تتناطح فى رأسه كالبروق المتوالية , من شدة المفاجأة لم ينتبه لركضه نحو هاوية سحيقة بالمنطقة الجبلية التى خرج من الغابة مسرعًا تجاهها عندما رآهم يُطاردونه , لو لحقوا به سيقتلونه , ولو قفز سيموت ! شُل عقله عن التفكير , سيتوقف ويُدافع عن نفسه , وسيحاول الهرب من تلك القرية الظالم أهلها , توقف رغمًا عنه فانزلقت ساقاه بسبب ثقل جسده وهوى ساقطًا بسرعة شديدة , وهو يصرخ نحو سفح الجبل , أغمض عينيه , واستسلم لمصيره وقلبه يخفق بشدة .