التوفر: غير متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق

20
ISBN 9789778241358

94.50EGP

الثابت الوحيد في حياة الإنسانية هو التغير المستمر.
عندما نطالع رسائل كتاب العصور الوسطي الأوربيين التي تعكس مخاوفهم من غزو الشرق الإسلامي لهم عسكريا وثقافيا وشكواهم أن الشباب تخلوا عن تراثهم وافتتنوا بالفنون والشعر العربي و أعمال الفلاسفة المسلمين وأصبحوا يعتبرون أجادة العربية علامة الرقي و التحضر والثقافة الرفيعة قد نجد في تلك المفارقة مناسبة لسكب الدمع على ماضي فني ومجد انقضي لكن الأولي أن نسأل كيف القصة انقلبت و تحول الصياد إلى فريسة.فما بين تاريخي سقوط القسطنطينية 1453م على يد محمد الفاتح وسقوطها 1918م على يد الحلفاء الأوربيين علامتا تنصيص يحتويان أكبر التغيرات التي حدثت في تاريخ الإنسانية وأسرعها وتيرة.
نحاول هنا أن نفهم ماذا جري في تلك العصور وغير العالم بعمق وقلب موازينه ليصبح على تلك الصورة التي نحيا في ظلالها إلي يومنا هذا لعلنا نفهم عالم اليوم أفضل ونراه أوضح.

غير متوفر في المخزون

التصنيفات العلامات
دار النشر:الرواق للنشر والتوزيع
سنة النشر:2022
عدد الصفحات:320
المقاس:14*21

20 مراجعات لـ كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق

  1. أحمد حسني (مالك موثوق)

  2. علي ناصر (مالك موثوق)

  3. كريم علي (مالك موثوق)

  4. جميلة عبد الله (مالك موثوق)

  5. إسلام حسن (مالك موثوق)

  6. رنا إيهاب (مالك موثوق)

  7. طارق إسلام (مالك موثوق)

  8. كريم حسن (مالك موثوق)

  9. هاجر علي (مالك موثوق)

  10. أحمد مصطفى (مالك موثوق)

  11. ميار مصطفى (مالك موثوق)

  12. غير معروف (مالك موثوق)

  13. رانيا علي (مالك موثوق)

  14. لينا يوسف (مالك موثوق)

  15. عمر سعيد (مالك موثوق)

  16. أحمد عبد الرحمن (مالك موثوق)

  17. علي حسن (مالك موثوق)

  18. مصطفى إسماعيل (مالك موثوق)

  19. ميادة مصطفى (مالك موثوق)

  20. ريماس يوسف (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

الثابت الوحيد في حياة الإنسانية هو التغير المستمر.
عندما نطالع رسائل كتاب العصور الوسطي الأوربيين التي تعكس مخاوفهم من غزو الشرق الإسلامي لهم عسكريا وثقافيا وشكواهم أن الشباب تخلوا عن تراثهم وافتتنوا بالفنون والشعر العربي و أعمال الفلاسفة المسلمين وأصبحوا يعتبرون أجادة العربية علامة الرقي و التحضر والثقافة الرفيعة قد نجد في تلك المفارقة مناسبة لسكب الدمع على ماضي فني ومجد انقضي لكن الأولي أن نسأل كيف القصة انقلبت و تحول الصياد إلى فريسة.فما بين تاريخي سقوط القسطنطينية 1453م على يد محمد الفاتح وسقوطها 1918م على يد الحلفاء الأوربيين علامتا تنصيص يحتويان أكبر التغيرات التي حدثت في تاريخ الإنسانية وأسرعها وتيرة.
نحاول هنا أن نفهم ماذا جري في تلك العصور وغير العالم بعمق وقلب موازينه ليصبح على تلك الصورة التي نحيا في ظلالها إلي يومنا هذا لعلنا نفهم عالم اليوم أفضل ونراه أوضح.

معلومات إضافية

book-author

احمد فتحى سليمان