التوفر: غير متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

مأساة مدام فهمى حكايات من دفتر

20
ISBN 9789770925170

“في منتصف ليلة 10 يوليو 1923، أطلقت الأميرة «مارجريت فهمي» النار على زوجها الأمير المصري «علي بك فهمي» فأردته قتيلًا، وكان هذا الحادث هو ذروة قصة حب فاجعة، جمعت بين غانية فرنسية ومليونير مصري شاب يصغرها بعشر سنوات.
ولم يجد دفاع القاتلة الذي تولاه «سير مارشال هول» ، ألمع المحامين في عصره، وسيلة لإنقاذها من المقصلة إلّا بوضع الحضارة العربية الإسلامية في قفص الاتهام، باعتبارها حضارة بدائية ومتخلفة يعاني المنتمون إليها من عقدة نقص دفعت «علي فهمي» للشعور بالدونية تجاه زوجته التي تنتمي للحضارة الأوروبية المتقدمة والمتفوقة، فعاملها كما لو كانت جارية، واضطرها، دفاعًا عن نفسها، لإطلاق الرصاص عليه.وجاء الحكم صادمًا، فاندفع المثقفون المصريون إلى حلبة الصراع بين الحضارة الغربية والحضارة الشرقية. وكانت هذه المأساة موضوعًا لمسرحيات وأفلام سينمائية وروايات مصرية وعالمية.
صلاح عيسى، كاتب وصحفي وباحث في التاريخ السياسي والاجتماعي. ولد بمصر عام 1939، ويعمل بالصحافة منذ عام 1971. نشرت مقالاته وأبحاثه في معظم الصحف المصرية والعربية، وأصدر 20 كتابًا منها: «الثورة العرابية» و«البرجوازية المصرية» و«أسلوب المفاوضة» و«البرنسيسة والأفندي» و«رجال ريا وسكينة» و«دستور في صندوق القمامة».

التصنيفات العلامات
دار النشر:الشروق للنشر والتوزيع
سنة النشر:2017
الاقسام:سير ومذكرات
عدد الصفحات:221
المقاس:14*21

20 مراجعات لـ مأساة مدام فهمى حكايات من دفتر

  1. طارق حسن (مالك موثوق)

  2. فاطمة إبراهيم (مالك موثوق)

  3. ميار مصطفى (مالك موثوق)

  4. حسن إبراهيم (مالك موثوق)

  5. إيهاب رمضان (مالك موثوق)

  6. حسام علي (مالك موثوق)

  7. علي حسام (مالك موثوق)

  8. غير معروف (مالك موثوق)

  9. إسلام حسن (مالك موثوق)

  10. محمود عبد الله (مالك موثوق)

  11. مصطفى محمد (مالك موثوق)

  12. يوسف محمد (مالك موثوق)

  13. يوسف إيهاب (مالك موثوق)

  14. منى سعيد (مالك موثوق)

  15. أحمد محمود (مالك موثوق)

  16. عمر عبد الله (مالك موثوق)

  17. ريماس يوسف (مالك موثوق)

  18. محمود إبراهيم (مالك موثوق)

  19. علي سعيد (مالك موثوق)

  20. يوسف إسماعيل (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

“في منتصف ليلة 10 يوليو 1923، أطلقت الأميرة «مارجريت فهمي» النار على زوجها الأمير المصري «علي بك فهمي» فأردته قتيلًا، وكان هذا الحادث هو ذروة قصة حب فاجعة، جمعت بين غانية فرنسية ومليونير مصري شاب يصغرها بعشر سنوات.
ولم يجد دفاع القاتلة الذي تولاه «سير مارشال هول» ، ألمع المحامين في عصره، وسيلة لإنقاذها من المقصلة إلّا بوضع الحضارة العربية الإسلامية في قفص الاتهام، باعتبارها حضارة بدائية ومتخلفة يعاني المنتمون إليها من عقدة نقص دفعت «علي فهمي» للشعور بالدونية تجاه زوجته التي تنتمي للحضارة الأوروبية المتقدمة والمتفوقة، فعاملها كما لو كانت جارية، واضطرها، دفاعًا عن نفسها، لإطلاق الرصاص عليه.وجاء الحكم صادمًا، فاندفع المثقفون المصريون إلى حلبة الصراع بين الحضارة الغربية والحضارة الشرقية. وكانت هذه المأساة موضوعًا لمسرحيات وأفلام سينمائية وروايات مصرية وعالمية.
صلاح عيسى، كاتب وصحفي وباحث في التاريخ السياسي والاجتماعي. ولد بمصر عام 1939، ويعمل بالصحافة منذ عام 1971. نشرت مقالاته وأبحاثه في معظم الصحف المصرية والعربية، وأصدر 20 كتابًا منها: «الثورة العرابية» و«البرجوازية المصرية» و«أسلوب المفاوضة» و«البرنسيسة والأفندي» و«رجال ريا وسكينة» و«دستور في صندوق القمامة».