التوفر: غير متوفر في المخزون
خصم ١٠ % لفترة محدودة

نوال فيديو كاسيت

20
ISBN 9789777546041

160.00EGP

لكنني أحب مصر ….. أحبها بشدة !
فتضحك ” نوال ” و تقول متهكمة و قد أحكمت كيدها على عقله :
– هذا واضح كم التضحيات التي أنت مستعد لتقديمها في مقابل ” قطعة مؤخرة ” – لا أذكر في أي فيلم سمعت هذا التعبير لكنه أضحكني بشدة – كل هذا في مقابل ليلة مع امرأة مصرية تعد متوسطة الجمال و الانوثة بالمقاييس المصرية أصدقك تماما أنك تحب مصر بشدة يا ” والت ” !
ينظر اليها ” والتر ” مطولا يتفقد كل ملليمتر فيها بعين المتضورة شهوة و تتعمد هى أن تمد عنقها بأداء يكاد يكون فنيا و تنصب حتى ظهرها فيبرز صدرها المنمق قليلا ولا يكاد يبتلع لعاب شبقه حتى يضرب على المكتب و يقول متحمسا وقد سلبته آخر رشده :
اتفقنا .. !

غير متوفر في المخزون

التصنيفات
دار النشر:الفاروق للنشر والتوزيع
سنة النشر:2022
الاقسام:أدب عربي

20 مراجعات لـ نوال فيديو كاسيت

  1. دينا سعيد (مالك موثوق)

  2. محمود عبد الرحمن (مالك موثوق)

  3. إيهاب رمضان (مالك موثوق)

  4. حسام أحمد (مالك موثوق)

  5. ميساء حسام (مالك موثوق)

  6. يوسف ياسر (مالك موثوق)

  7. علي مصطفى (مالك موثوق)

  8. إسلام علي (مالك موثوق)

  9. علي ناصر (مالك موثوق)

  10. محمد علي (مالك موثوق)

  11. هند علي (مالك موثوق)

  12. يوسف وليد (مالك موثوق)

  13. مريم علي (مالك موثوق)

  14. إبراهيم محمد (مالك موثوق)

  15. نورا إسلام (مالك موثوق)

  16. إبراهيم علي (مالك موثوق)

  17. أحمد صلاح (مالك موثوق)

  18. أحمد وليد (مالك موثوق)

  19. كريم يوسف (مالك موثوق)

  20. إبراهيم حسن (مالك موثوق)

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الوصف

لكنني أحب مصر ….. أحبها بشدة !
فتضحك ” نوال ” و تقول متهكمة و قد أحكمت كيدها على عقله :
– هذا واضح كم التضحيات التي أنت مستعد لتقديمها في مقابل ” قطعة مؤخرة ” – لا أذكر في أي فيلم سمعت هذا التعبير لكنه أضحكني بشدة – كل هذا في مقابل ليلة مع امرأة مصرية تعد متوسطة الجمال و الانوثة بالمقاييس المصرية أصدقك تماما أنك تحب مصر بشدة يا ” والت ” !
ينظر اليها ” والتر ” مطولا يتفقد كل ملليمتر فيها بعين المتضورة شهوة و تتعمد هى أن تمد عنقها بأداء يكاد يكون فنيا و تنصب حتى ظهرها فيبرز صدرها المنمق قليلا ولا يكاد يبتلع لعاب شبقه حتى يضرب على المكتب و يقول متحمسا وقد سلبته آخر رشده :
اتفقنا .. !

معلومات إضافية

book-author

محمود علي ماهر